الأخبار الصحفية

44

دوريات ساعد لتنفيذ الأحكام في رأس الخيمة

دشنت محاكم رأس الخيمة وشركة «ساعد» أمس، خدمة جديدة مخصصة لتنفيذ الأحكام القضائية بإمارة رأس الخيمة، بهدف تقليص وقت تنفيذ الأحكام القضائية الصادرة من الدائرة، وهو ما يساهم في تنفيذ رؤية واستراتيجية الدولة، والمتمثلة في سرعة تحقيق العدالة الناجزة بين جميع المتقاضين بما يضمن حقوقهم جميعاً.

وأوضح المستشار أحمد محمد الخاطري رئيس دائرة المحاكم في رأس الخيمة، أن هذه الخطوة تأتي ضمن جهود الدائرة لتطبيق الأحكام القضائية بالسرعة المطلوبة، وحرص الدولة على تحقيق سرعة تنفيذ الأحكام، مشيراً إلى الدائرة نفذت فترة تجريبية لدوريات «ساعد»، لتدريبهم على مهام الخدمة الجديدة، لافتاً إلى أن فريق «ساعد» سيقوم بأعمال مأمور التنفيذ ضمن هذه الشراكة لرفع مؤشرات السرعة في التنفيذ والفصل في القضايا بما يتناسب مع القوانين.

وأضاف الخاطري: كانت أعمال التنفيذ في السابق تستغرق بين أسبوعين لثلاثة أسابيع، واليوم وصلنا إلى 48 ساعة بالتعاون مع «ساعد»، ونستهدف الوصول لـ 24 ساعة فقط لإنجاز الأحكام والسندات التنفيذية للمحكوم لهم في مختلف القضايا، مشيراً إلى أن جميع المحكوم لهم في هذه القضايا سيستفيدون من هذه الاتفاقية دون تحميلهم أي أعباء مالية أخرى.

وأشار الخاطري أن هذه المبادرة يتم تطبيقها للمرة الأولى على مستوى الدولة، وعلى المستوى العربي وفي حال تحقيقها للنجاحات المطلوبة فإنها ستحقق الانتشار المطلوب في المستقبل، لافتاً إلى أن محاكم رأس الخيمة سباقة في تطبيق العديد من المبادرات التي لقيت نجاحاً كبيراً على المستوى المحلي والدولي.

من ناحيته، أكد المهندس إبراهيم رمل الرئيس التنفيذي لـ«ساعد» أن هذه الشراكة تأتي ضمن الشراكات التي تقوم بها ساعد مع مختلف الدوائر والهيئات الحكومية وغيرها، لتقديم أرقى الخدمات التي من شأنها تسريع وتيرة العمل وإنجازه في الزمن المطلوب تماشياً مع السرعة الحالية في الحصول على الخدمات الأخرى.

وقال حسن الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات في «ساعد»، إن هناك توسعاً في خدمات الشركة بالتعاون مع مختلف الجهات على مستوى الدولة، لافتاً إلى أن دور «ساعد» لم يقتصر على تخطيط الحوادث المرورية، وهناك شراكات مع العديد من الجهات، والتي تضطلع من خلالها بالعديد من المهام مثل الإشراف على المواقف في أبوظبي والعين، ومراقبة الشاحنات والنقل الثقيل بعد دخولها من منافذ الدولة حتى وصولها لمحطتها الأخيرة.

وأضاف: لدينا استراتيجية في التوسع بالخدمات إلى جانب تخطيط الحوادث تخطيط الحوادث وتقديم الخدمات المرورية الخدمات والموافق بينما، استحدثت الشركة العديد من الخدمات الإلكترونية.

وتابع: نجحنا في تقليل زمن الوصول للحوادث من 15 دقيقة في السابق إلى 7 دقائق وإلى 8 دقائق لتخطيط الحادث، ونستهدف تخفيض هذا الوقت لـ 6 دقائق فقط، مشيراً إلى أن هناك خططاً للتعاون مع عدد من الجهات لتحقيق الإجراءات التنفيذية الخاصة بها خلال الفترة المقبلة.

وقال الظاهري خصصنا 4 دوريات لتنفيذ الأحكام الصادرة من محاكم رأس الخيمة، وسيكون بمقدور «ساعد» توصيلها للمحكوم ضدهم في زمن قليل، لافتاً إلى أنه في حالة وجود أي مشاكل في عملية تنفيذ هذه الأحكام التي يصدرها قاضي التنفيذ، فإن هناك تعاوناً مع الشرطة لضمان تنفيذها.

وأكد الظاهري أن هناك تعاوناً مع وزارة الموارد البشرية والتوطين لتنفيذ مشروعي«توجيه» و«تقييم» وهناك تعاون فيما يخص المواقف في أبوظبي، كما أن هناك تعاوناً مع الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية بخصوص مراقبة الشاحنات التي تعبر منافذ الدولة وتتجه مختلف مدن الدولة.