عن ساعد

رؤيتنا

أن نكون الخيار الأمثل للعملاء في تقديم حلول اقتصادية مبتكرة عالمية ذات العلاقة بالمركبات
والمجالات الأمنية وخدمات الرقابة والتفتيش

عن ساعد

ساعد شركة وطنية تأسست عام 2008 في إمارة أبوظبي بتوجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد, وهي إحدى الشركات المتميزة بفضل خبرتها وشراكاتها مع مختلف القطاعات والمختصة بتقديم الحلول المبتكرة في قطاعات متنوعة تشمل الخدمات المرورية وأنظمة المواقف والتفتيش والنظم الذكية.

سياسة البيئة والصحة والسلامة

تبذل شركة ساعد للأنظمة المرورية الجهود الدؤوبة في مجال البيئة و الصحة و السلامة، لتقديم خدمات و حلول تقنية في مجال الأنظمة المرورية ذات جودة عالية مع ضمان الحفاظ على صحة و سلامة العاملين و المتعاملين و حماية البيئة و الموارد البيئية، و ذلك من خلال الإلتزام بالآتي:

  • الإلتزام بالمتطلبات القانونية للإطار التشريعي لإدارة البيئة و الصحة و السلامة المهنية الخاص بإمارة أبوظبي و متطلبات الهيئات العاملة في باقي الإمارات إضافة الى متطلبات المواصفات القياسية الدولية.
  • إعتبار البيئة والصحة و السلامة أحد العوامل الأساسية في تخطيط الأعمال و إتخاذ القرارات.
  • ترشيد إستهلاك الطاقة، و إدارة النفايات.
  • وضع أهداف و مستهدفات و ترجمتها إلى خطط و برامج لإحرازها و قياس الأداء.
  • توفير الموارد البشرية و المادية اللازمة.
  • توعية و تحفيز الموظفين على تحسين الأداء في مجال البيئة و الصحة و السلامة.
  • جعل هذه السياسة متاحة لجميع العاملين و المتعاملين و أصحاب العلاقة و مراجعتها دوريا لضمان إستمرارية ملاءمتها.

سياسة الجودة

تبذل شركة ساعد للأنظمة المرورية الجهود الدؤوبة نحو التميز في الأداء المؤسسي وتقديم خدمات وحلول تقنية
في مجال الأنظمة المرورية ذات جودة عالية تتوافق و متطلبات نظم إدارة الجودة العالمية و تفوق توقعات المتعاملين.

الأهـداف والمبـادئ

  • تطوير وتطبيق منظومة متكاملة لإدارة حوادث المركبات وجعلها إحدى أهم المراجع العالمية في المجال
  • تطوير وإدارة مناطق صناعية متخصصة في مجالات السيارات والعناصر الداعمة لها مدعومة بخدمات وحلول تقنية موثوقة تضاهي أفضل الممارسات العالمية
  • تطوير وإدارة حلول متكاملة وفعالة تهدف لتحسين مستويات أداء نظام النقل والمرورعلى الطرق في إمارة أبوظبي
  • رفع كفاءة القدرات البشرية المواطنة لقيادة وإدارة الأنظمة المتطورة والمشاريع التنموية بما يعزز ويدعم توجيهات حكومة أبوظبي
  • الدخول في شراكات استراتيجية مع هيئات وشركات ومراكز بحثية عالمية بهدف التطوير المستمر للخدمات والأنظمة، ومن ثم تصدير تلك الخدمات إلى دول الجوار والعالم
  • تعزيز مكانة (ساعد) الرائدة في الأسواق الإقليمية عن طريق استخدام أدوات الدعم الحديثة المعتمدة دولياً، وبما يضمن الانتشار الجغرافي لها على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي بشكل خاص ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام